" بلدي القطيف " يدخل على خط أزمة تراكم النفايات ويسائل البلدية)، بقلم: ماجد الشبركة.

سعادة رئيس تحرير صحيفة الشرق       المحترم

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إشارة الى ما نشر في صحيفتكم، بالعدد 1725 بتاريخ 21/11/1437هـ، تحت عنوان: ( " بلدي القطيف " يدخل على خط أزمة تراكم النفايات ويسائل البلدية)، بقلم: ماجد الشبركة.

بداية نشكركم على اهتمامكم الإعلامي وتعاونكم بمختلف ما ينشر بوسائل الاعلام والمتعلقة بالخدمات البلدية، و بما يخدم المواطنين واعلام القارئ الكريم عبر وسائل الاعلام المختلفة، والى ما كل ما تطرق اليه من أمور مهمة وتلقى متابعة واهتمام من المواطن والمسؤول على حد سواء، و استنادا الى الأمر السامي الكريم القاضي بالرد على ما ينشر في وسائل الاعلام من مغالطات في وقته لإيضاح الحقائق.

عليه نود أن نوضح لكم بأنه لا يوجد أي متأخرات مالية لمقاول النظافة المنفذ في الموقع المذكور ( صفوى – القديح – العوامية )، علما بأنه تم الاجتماع مع المقاول عند توقف العمالة ومعدات النظافة  وتم إنهاء الملاحظات بعد ساعات من الاجتماع، والعمل يسير على وتيرة زمنية معينة، وجاري العمل على معالجة كافة الملاحظات التي طرأت بسبب توقف العمالة.

هذا ما لزم إيضاحه والتنويه والإحاطة، والنشر ضمن الصفحة المخصصة لذلك.

 

 

مدير عام العلاقات العامة والإعلام

والمتحدث الاعلامي

بأمانة المنطقة الشرقية

 

محمد بن عبد العزيز الصفيان