بلدية الجبيل تطلق حملات نظافة شاملة لإزالة الملوثات البصرية في حي غرب المزارع

أطلقت بلدية محافظة الجبيل "حملة نظافة" شاملة في ( حي الضباب )، ضمن حملة نفذتها البلدية استمرت أسبوعين، وتأتي تماشيا مع حملة وزارة الشؤون البلدية والقروية تحت شعار معالجة التشوه البصري وتحسين المشهد الحضري "كذا أحلى"

7/7/2019

بلدية الجبيل تطلق حملات نظافة شاملة لإزالة الملوثات البصرية في حي غرب المزارع

 

2b7c2a8e-f3ed-4fd0-b887-564a3211e82f.jpgأطلقت بلدية محافظة الجبيل "حملة نظافة" شاملة في ( حي الضباب )، ضمن حملة نفذتها البلدية استمرت أسبوعين، وتأتي تماشيا مع حملة وزارة الشؤون البلدية والقروية تحت شعار معالجة التشوه البصري وتحسين المشهد الحضري "كذا أحلى" وخطط البلدية التي تنفذها ضمن نطاقها الإشرافي في إزالة الملوثات البصرية، وتستهدف رفع المبعثرات الأنقاض والنفايات مجهولة المصدر والمخلفات والكنس اليدوي وأعمال الرش داخل المنازل وخارجها .

وأوضح رئيس بلدية محافظة الجبيل المهندس نايف بن فيصل الدويش بأن البلدية قامت برفع أكثر من  650 طن من النفايات و 5400 متر مكعب من الأنقاض ومخلفات بناء مجهولة المصدر، بالإضافة استبدال 55 حاويات النفايات كبيرة بأخرى ذات مواصفات خاصة، مشيرا إلى أن الحملة استمرت أسبوعين وهي ضمن البرنامج المكثف الذي تعمل عليه بلدية محافظة الجبيل طوال العام تهدف إلى الارتقاء بمستوى النظافة العامة والوعي البيئي لدى عامة أفراد المجتمع من خلال القضاء على ظاهرة الرمي العشوائي لأنقاض البناء بين الأحياء السكنية وإرشاد السكان بالطرق السليمة للتخلص من المخالفات والنفايات الناتجة عن أنشطتهم بما يسهم في الحفاظ على المرافق العامة والساحات الفضاء لتكون متنفساً للجميع .

وأشار الى أن هدف الحملة هو المحافظة على نظافة كافة الأماكن وجعلها خالية من الملوثات البصرية، والسعي الى رضا المستفيد من خلال برامج البلدية وحملاتها، لافتا الى أن حملات إزالة التلوث البصري تضم 12 عامل رش و30 عامل نظافة إلى جانب 14من مراقبين ومشرفين ميدانيين فيما تم تخصيص 25معدة لتغطية الأحياء المستهدفة، مع التقيد بإصدار تراخيص الإنشاء والترميم ووضع حاويات رفع المخلفات الإنشائية ووضع حواجز أمام المباني قيد الإنشاء، مؤكدين أهمية تفعيل الدور

وقال المهندس نايف الدويش بأن البلدية قدمت خلال الأعوام الماضية جهدا ملموسا وإيجابيا، مؤكدا أهمية مضاعفة الجهود في المرحلة المقبلة لإزالة جميع مظاهر التلوث البصري في ظل توافر الإمكانات الكفيلة بتحقيق رضا المواطنين والمقيمين في المحافظة، مهيبا بهم الى التعاون مع البلدية في المحافظة على كافة الاماكن نظيفة ووضع المخلفات في الاماكن المخصصة لها.