لمحة تاريخية

​​​​1-1 لمحة تاريخية
ساهمت سلسلة من المخططات عبر الحقب الزمنية المتتابعة منذ 1374 هـ حتي الآن في وضع الخطط والسياسات الملائمة في كل مرحلة من المراحل التي مرت بها التنمية بالمنطقة خلال العقود الماضية وفي ضوء تسلسل هذه المخططات يمكن تقسيم تنمية و تطوير المنطقة إلى المراحل الآتية:

1-1-1 المخططات الأولية
(أرامكو1374هـ)
اعدت لكـل مدينــة علـى حده دون أي ارتباط بالمدينة الأخرى سوى الطـرق التي كانت تربط بيـن هـذه المدن في البدايــة ( في هذه المرحلـة كانت الضوابط والإشتراطات تتمثـل في التعاميـم والأوامـر التـي كانـت معــدة كأنظمـة بناء على مستوى المملكة).
1-1-2 المخطط الإرشادي
(مكتب التخطيط بالمنطقة الشرقية 1391هـ)
أعتبر المخطط الأولي لمدينة الدمام هو الأساس ثم أضاف المخطط الإرشادي حلقات للتوســع ضمـن الكتلة العمرانية كما تم وضع مخطط مماثل لمدينة الخبر وقامت الأجهزة القائمة بالتخطيط في ذلك الوقت بوضع مخططات إرشادية لباقي مدن المنطقة.
1-1-3 المخططات التوجيهية
(كانديليس متراً 1396هـ)
وهي أول دراسة تخطيطية تستند إلى إستراتيجية تنموية إلا أن عوامـل التنميــة المتسارعة لم تكتب لهذه المخططــات البقــاء في منـاطـق دون الأخــرى.
1-1-4 المخططات العامة
(M hill Ch21400هـ)
تبنت استراتيجية تنميـــة كـل مركـز حضري باتجـاه الآخـر لتتكـون حاضرة الدمام (المنطقة المتروبوليـة) نظراً لتكامل هذه المراكز وظيفياً لتنتهي إلى وضع إشتراطات وضوابط و نظام بناء متكامل يتم التمشي به حتى إعداد هذه الدراسة, وهذه المخططات العامة هي ما تم تقييمها ومن ثم تقويمها من خلال انجاز هذا النظام، ونظـراً لطول مدة العمل بالمشروع ومع تسارع المستجدات ولعدم إجراء برامج التحديث المطلوبة فى الفترات المقررة أصبح لزاماً اللجوء لإجراءات تمثلت في وضع آليات تم دراستها ضمن البرنامج ادت للوصول لهذا النظام.
1-1-5 النطاق العمراني
(الأمـانـة 1407هـ)
حــددت دراسـات النطـاق العمــرانى مراحل التنمية و طبقت كضابط يحكـم عمـلية التنمـية حتى عام (1425هـ).
1-1-6 المخطط الهيكلي
(عبـدالهادي والمعيبد للاستشارات الهندسية1425هـ)
انتهت دراساته بإعادة صياغة سياسة إستعمالات الأراضي على مستوى المنطقة ثم ترجمة هذه السياسة كمشاريع ذات مواقع محددة إضافة الى تحديث مراحل التنمية والنطاق العمراني حتى عام 1450هـ.
1-1-7 المخطط الإرشادي العام والمخططات المحلية لمدن المنطقة
(عبدالهادي والمعيبد للاستشارات الهندسيـة 1425هـ)
انبثقت هذه المخططات عن المخطط الهيكلي وتمت دراساتها التخطيطية والتي انتهت بإنجـــاز الإشتراطات والضوابط و أنظمة البناء لحاضرة الدمام و محافظتي القطيف و راس تنورة، و التي أرست قواعد هذا النظام. ​