كلمة معالي الأمين

بدأت ثورة الاتصالات والمعلومات في أواخر القرن العشرين ، وتنبأ الكثيرون بما ستحمله من إنجازات ستُغَيّر وسائل المعاملات الإنسانية على كوكب الأرض رأساً على عقب ، وتجعل من هذا العالم قرية صغيرة .ولقد استوعبت حكومتنا الرشيدة ما يجري في هذا العالم من حولنا فوضعت كل الاستعدادات للانتقال والتعامل المباشر مع هذه التكنولوجيا والتقنية الحديثة في تناقل المعلومات ، وذلك في كل القطاعات وخصوصاً في قطاعات التعليم ، وتهيئة شباب اليوم وأجيال المستقبل ليعيشوا معطيات هذا العصر .

 وأن تدشين موقع أمانة المنطقة الشرقية على شبكة الإنترنت يعد خطوة في طريق التوجه الصحيح للأخذ بأسباب التقدم ، والاستفادة من هذه التقنية الحديثة كوسيلة للاتصال والتواصل وعرض الخدمات والمعلومات للجهات والأفراد الذين لهم علاقة بالأمانة ، وتوفير المعلومات والحقائق الكافية عن المنطقة .

ولا شك أن هذا الموقع سيكون له انعكاساته الايجابية في تقديم الخدمات وتسهيل حصول المواطن والمقيم على المعلومات اللازمة لتعاملاته المباشرة مع الأمانة وإنهائها بسهولة ودون عناء.

 ولقد أصبحت هذه الوسيلة سمةً من سمات هذا العصر ، وأصبح التعامل مع جميع الجهات والأفراد محلياً ودولياً عبر شبكة الإنترنت يخطو خطوات واسعة وسريعة ، وقريباً سيصبح من الصعب على الإنسان إنجاز معاملاته ومصالحه دون اللجوء إلى هذه التقنية.

 إن هذه الخطوة تأتي في إطار التوجه الحثيث لحكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين – رعاه الله – وضمن مشروعنا الوطني لبناء الحكومة الإلكترونية الذي تبناه – حفظه الله – يوم كان ولياً للعهد. 

 

 ​
     أمين المنطقة الشرقية        
المهندس/ فهد بن محمد الجبير